الكلية العسكرية التقنية تستعد لاستقبال الدفعة السادسة

تستعد الكلية العسكرية التقنية لاستقبال الدفعة السادسة من خريجي دبلوم التعليم العام للعام الأكاديمي (2018 /2019م)، حيث أنهت الكلية كافة الاستعدادات والجاهزية التامة والمتطلبات الإدارية لتسهيل إجراءات الفحوصات الطبية والمقابلات الشخصية وعملية القبول، والتسجيل بالكلية بالتنسيق مع مركز القبول الموحد بوزارة التعليم العالي.

وقال المهندس حميد بن سعيد الهدابي مساعد العميد للمالية وخدمات الإسناد: ” لقد تم تهيئة كافة الوسائل لاستقبال الطلبة للعام الدراسي الجديد (2018 /2019م)، وتم تهيئة جميع المتطلبات لسير عملية إجراءات الفحوصات الطبية والمقابلات الشخصية وعملية القبول والتسجيل وبسرعة وسلاسة ،إذ تم تشكيل اللجنة منذ بداية شهر يوليو ، كما تم توفير جميع المستلزمات التي من شأنها إنجاح العملية سواء من قاعات لاستقبال الطلاب ولأداء اختباراتهم ،وأيضا تم التنسيق مع الخدمات الطبية للقوات المسلحة لتوفير الكوادر والمعدات الطبية اللازمة للفحوصات التي ستجرى للطلبة ،وترتبط الكلية أكاديمياً بجامعة (بورتسموث) في المملكة المتحدة والتي تمنح طلبة الكلية العسكرية التقنية شهادة معترفاً بها دولياً، وذلك من أجل تحقيق الجودة وبرامج الكلية معتمدة من الجمعيات والمؤسسات التخصصية الهندسية المختلفة في المملكة المتحدة مثل: الجمعية الملكية للطيران، ومعهد الطاقة، والجمعية البريطانية للمهندسين المدنيين،ونالت الكلية ترخيصاً للبرامج الأكاديمية من وزارة التعليم العالي بالسلطنة ،وأكملت المرحلة الأولى من التدقيق على البرامج الأكاديمية من الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي ،وتم دمج برامج التدريب العملي (TNA) في البرامج الأكاديمية باعتماد جامعة بورتسموث .

وتقدم الكلية (19) تخصصاً هندسياً تتفرع من هندسة النظم، والهندسة البحرية، وهندسة الطيران، والهندسة المدنية، ومسح الكميات.

وأضاف ان عملية قبول الطلبة بالكلية تتم من خلال عدة مراحل منها : اجتيازهم للفحوصات الطبية والمقابلات اللازمة، ويخضعون لاختبار القبول في مادة اللغة الإنجليزية، و بعد قبول الطلبة يخضع الطالب لاختبار تحديد المستوى في اللغة الإنجليزية . ووفقاً للنتائج يتم توزيع الطلبة على مستويات مختلفة يتطلب بعض منها الدراسة لسنة تأسيسية واحدة والبعض الآخر يتطلب الدراسة فيها لمدة سنتين.ويعد البرنامج التأسيسي أحد البرامج الأكاديمية المهمة بالكلية، حيث يدرس الطالب فيها بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية، المواد العلمية وهي :الفيزياء والرياضيات الأساسية والرياضيات البحتة وتقنية المعلومات التي تمكنه من استيعاب المواد التخصصية الهندسية فيما بعد، وعلى الطالب

اجتياز متطلبات النجاح للسنة التأسيسية والمتضمن النجاح في المواد العلمية والحصول على معدل  (5.0) في اختبار الآيلتس الأكاديمي .

وأوضح أنه بعد اجتياز الطالب للسنة التأسيسية ينتقل للدراسة في البرامج الهندسية المختلفة، ويتم توزيع الطلبة على البرامج حسب رغبة الطالب ومتطلبات الجهة أو السلاح الذي سينتمي له الطالب، وهي رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة، والجيش السلطاني العماني، وسلاح الجو السلطاني  العماني، والبحرية السلطانية العمانية، والخدمات الهندسية بوزارة الدفاع، والطيران العماني، وبالإضافة إلى نتائج السنة التأسيسية يدرس الطالب مواد عامة مشتركة وكذلك يدرس جميع البرامج الهندسية المختلفة مع التطبيق العملي في المختبرات والحلقات حسب كل تخصص وتمنح الكلية العسكرية التقنية الدبلوم المتقدم والذي يتطلب اجتياز الدراسة في السنتين الثانية والثالثة التخصصيتين، حيث يدرس فيها الطالب المواد الهندسية التخصصية لكل برنامج مع التطبيق العملي.

وبين ان بنهاية السنة الثالثة وبعد اجتياز متطلبات النجاح فيها يكون الطالب قد أكمل (360) ساعة معتمدة، ويكون مؤهلاً للحصول على شهادة الدبلوم المتقدم. جميع مخرجات الكلية ستنال مؤهل الدبلوم المتقدم (Advanced Diploma) من الكليه العسكرية التقنية و من جامعة بورتسموث بالمملكة المتحدة ، وسيلتحقون ببيئة العمل بالجهات المنتمون لها مع منح المجيدين والمستوفين للمعايير المحددة للالتحاق بالسنة الأكاديمية الأخيرة فرصة المجال الدراسة بالكلية مستقبلا لنيل مؤهل البكالوريوس  (BEng) بعد اكتسابهم خبرة عملية وبالتنسيق مع الجهات التي ينتمون إليها ، وذلك وفق القوانين والأنظمة المعمول بها لدى جهة العمل ، بالإضافة إلى إستيفائه للمتطلبات الأكاديمية بالكلية.

الجدير بالذكر أن الكلية العسكرية التقنية أضحت اليوم منارة من منارات العلم الحديث لما تمتلكه من إمكانيات وقدرات عالية، حيث المناهج الأكاديمية المتقدمة والكفاءات التدريبية المؤهلة، علاوة على الورش التدريبية المتطورة وإدارة أكاديمية ناجحة، كلها عوامل جعلت الكلية قادرة على تحقيق وترجمة الأهداف الوطنية التي أنشئت من أجلها.

وجاء إنشاء هذه الكلية بناء على التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ وقد صممت الكلية لتكون إحدى الكليات الريادية في الشرق الأوسط، حيث إن المصادر المعرفية لهذه الكلية تؤكد مدى التطور التقني والعسكري فيها، والكلية معززة بمصادر العلم والمعرفة اللازمة من أجل تحقيق الهدف السامي، ألا وهو إعداد جيل ناجح يسهم في بناء هذا الوطن العزيز، وستنفذ الكلية برنامج الهندسة للقرن الحادي والعشرين.

وتم إنشاء الكلية بأرقى المواصفات العالمية من حيث الأجهزة التعليمية والتدريبية والمختبرات والورش العملية، ويحتوي حرم الكلية على المبنى الرئيسي وبه مكتبة عامة، ومكاتب للموظفين ، وأربعة مبان لسكنات الطلاب ،وأربعة مبان للتدريس والمحاضرات، وأربع ورش كبرى للتدريب العملي ، إضافة إلى مبنيين للإعاشة، وجامع للصلاة، ومركز طبي، وآخر تجاري، وسبعة مبان كسكنات للموظفين ، كما يوجد بها ميدان للاستعراض العسكري، وملاعب رياضية ، وصالة رياضية مغلقة.