إدارة الكلية

رئيس مجلس الإدارة

نيابة عن سيدي صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، وعن جميع أعضاء مجلس إدارة الكلية العسكرية التقنية، يسرني أن أرحب بكم في الكلية العسكرية التقنية، هذا الصرح العلمي الشامخ والرافد المهم للكوادر الهندسية والفنية العاملة في وزارة الدفاع وأسلحة قوات السلطان المسلحة وغيرها من الأجهزة العسكرية والأمنية بالدولة.

الكلية العسكرية التقنية هي إحدى مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة التي حققت رؤيتها لتكون من أفضل الكليات التي توفر التعليم الاكاديمي والتدريب التقني إلى جانب التدريب العسكري، عبر توفير برامج هندسية وتخصصات جامعية للمؤسسات العسكرية والامنية في بيئة تعليمية عالية التجهيز والتدريب.

توفر الكلية العسكرية التقنية لطلبتها من خلال كوادرها الأكاديمية والعسكرية المميزة وجودة مرافقها وخدماتها ووسائل التكنولوجيا التعليمية المتقدمة بها، تعليما متميزا وفعالا يمكّنهم من إستقاء المعلومات والمعارف بشكل أفضل وأسرع . تمنح الكلية خريجيها شهادة الدبلوم المتقدم والبكالوريوس في الهندسة بمختلف تخصصاتها وهي شهادات تحظى باعترافات محلية ودولية من العديد من المؤسسات الأكاديمية المرموقة في العالم. وعلاوة على ما يجنيه الطالب من شهادات أكاديمية عند تخرجه فإنه يتسلح أيضا بمهارات مهنية عالية تساعدة على العمل بكفاءة وإتقان في مختلف الجهات التي ينتسب إليها.

ومن منطلق الإيمان بأن النجاح بعد توفيق الله لا يتأتّى إلاّ من خلال العلم والعمل الجاد، فقد حرصت إدارة الكلية على ترسيخ هذا المفهوم وحث أبنائنا الطلبة على تحقيقه وديمومته ليكونوا نبراساً للتميز والعمل المتقن سواءً من خلال برنامجهم الدراسي في الكلية أو من خلال مسارهم الوظيفي بعد الإنتهاء من الدراسة في الكلية والإلتحاق بالمؤسسات أو الجهات التي يعملون بها.

لقد حرصت إدارة الكلية على ترجمة توجهات وأهداف رؤية عمان 2040 ومواءمتها مع كافة الخطط والاستراتيجيات الحالية والمستقبلية بالكلية، ونعمل ايضا بصورة حثيثة على وضع رؤية عمان 2040 موضع التنفيذ للوصول إلى تعليم عالي مستدام وبحث علمي يقود إلى مجتمع معرفي وقدرات وطنية مؤهلة ومنافسة.

وبالله نستعــين

اللواء الركن طيار/ خميس بن حماد الغافري رئيس مجلس إدارة الكلية
عميد الكلية

يسعدني ويشرفني أن أرحب بكم في الكلية العسكرية التقنية بمسقط، سلطنة عمان عبر موقعنا الإلكتروني.

جاء تأسيس الكلية العسكرية التقنية في عام 2013 بتوجيهات سامية من جلالة السلطان المغفور له قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه -، بهدف أن تصبح واحدة من أفضل مؤسسات التعليم والتدريب التقني العسكري وغير العسكري على الصعيدين المحلي والإقليمي.

حيث ترفد الكلية العسكرية التقنية وزارة الدفاع وأسلحة قوات السلطان المسلحة وغيرها من الأجهزة العسكرية والأمنية بالسلطنة (الجيش السلطاني العماني، سلاح الجو السلطاني العماني البحرية السلطانية العمانية والخدمات الهندسية)، بالإضافة إلى الجهات المدنية الأخرى كالطيران العماني بمخرجاتٍ ذات كفاءةٍ عالية التدريب والتأهيل وقادرةً على العطاء والعمل. حيث يبدأ الطلبة منذ التحاقهم بالكلية بالانضمام لبرامج تأسيسية شاملة، تهدف إلى إثراء المعرفة والمهارات التي يحتاجون إليها لتأهليهم للبدء في الدراسة في أحد المجالات الهندسية: هندسة النظم، هندسة الطيران، الهندسة البحرية، الهندسة المدنية ومسح الكميات، وهندسة الجيوماتكس.

ترتبط الكلية العسكرية التقنية أكاديميا بجامعة بورتسموث بالمملكة المتحدة، حيث تمت المصادقة واعتماد برامج الدبلوم المتقدم وبرامج البكالوريوس من قبل الشريك الأكاديمي للكلية العسكرية التقنية، واعتمادها من قبل عدد من المؤسسات الهندسية المهنية البريطانية. إلى جانب ذلك تعد الكلية العسكرية التقنية مؤسسة تدريب معتمدة من قبل EASA الجزء 147، حيث قامت الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران (EASA) وهيئة الطيران المدني (CAA) في السلطنة باعتماد الكلية لعقد مقررات EASA الخاصة بها.

بالإضافة إلى البرامج الأكاديمية المقدمة للطلبة، تلتزم الكلية العسكرية التقنية بتقديم التعليم والتدريب المستمر لموظفي وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة، وذلك عبر الدورات القصيرة وورش العمل والندوات، وقد استضافت الكلية أيضا العديد من المؤتمرات المحلية والدولية التي جذبت الفئات المستهدفة والباحثين من مختلف القطاعات الصناعية الرئيسية، والتي مكنت الكلية من بناء علاقات وطيدة أفضت إلى تعزيز التعاون الأكاديمي والصناعي.

إننا لنفخر بتزويد طلبتنا بأحدث المرافق التي تخلق بيئة تعليمية مثالية تُهيئهم للنجاح في المهن الهندسية، وتحقيقًا لهذه الغاية، فإننا نشجع جميع الطلبة على الاستفادة القصوى من وقتهم خلال مسيرة التدريب الأكاديمي والعسكري بالكلية، وذلك بالاستفادة من جميع الفرص لتعزيز مهاراتهم العملية وكفاءاتهم المهنية.كما أود أن أثني على جميع الموظفين المتفانين في خدمة الكلية العسكرية التقنية، والذين يظهرون التزامهم بالسعي لتحقيق رؤيتنا ورسالتنا يوما بعد يوم.

أبنائي الطلبة أتمنى لكم كل التوفيق في سبيل تحقيق طموحاتكم الشخصية والمهنية من أجل هذا الوطن المعطاء، ونحن مستمرون معكم لتطوير مسيرة التعليم في الكلية وتوفير كوادر بشرية هندسية مؤهلة لخدمة وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق القائد الأعلى حفظه الله ورعاه.

وفق الله الجميع لما فيه الارتقاء بالعلم ومصلحة الوطن.

العقيد الركن جوي (مهندس)/ محــمد بن عـــزيــز السـيـابي عميـد الكليـة العسكـرية التقنيـة
مساعد العميد للشؤون الأكاديمية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
أرحب بكم في موقع الكلية العسكرية التقنية والذي أرجو أن يكون مفيداً لكم في إعطاء نبذة شاملة عن الكلية وبرامجها وأنشطتها المختلفة.
لقد تأسست الكلية لرفد وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة بالكوادر الفنية والهندسية المتخصصة، وذلك من خلال برامج أكاديمية مرتبطة بجامعة بورتسموث في المملكة المتحدة ومعتمدة من مختلف هيئات الإعتماد الأكاديمي الدولية، وذلك لترسيخ المبادئ والنظريات الهندسية المختلفة حسب التخصصات المطروحة من قبل الكلية، وبجانب البرنامج الأكاديمي فإن الكلية تقدم برنامجاً للتدريب الفني لإكساب الطالب المهارات الفنية والعملية التي تؤهله للعمل الميداني بشكل مباشر وسلس. ولا يتأتى ذلك إلا بوجود ما يربوا عن 120 مختبرا وورشة عملية تغطي مختلف التخصصات الهندسية، وبوجود كادر أكاديمي وفني ذوخبرة وكفاءة أكاديمية ومهنية عالية. كما تنمي الكلية في الطالب الشخصية المنضبطة والمسئولة من خلال برامج التدريب والتثقيف العسكري والرياضي والإرشاد الطلابي التي تقام بشكل دوري.

تقدم الكلية العسكرية التقنية من خلال مرافقها جميع الخدمات الضرورية للطالب كالسكن والتغذية والمرافق الرياضية والترفيهية والخدمة الصحية كلها في حرم جامعي متكامل. وأني على يقين أن تجربة الدراسة في الكلية العسكرية التقنية هي فريدة من نوعها وستبقى في أذهان طلبتنا كأولى محطات النجاح في حياتهم الإجتماعية والمهنية.

إننا نسعى بكل جدية بأن تكون الكلية العسكرية التقنية أحد الروافد الهندسية والفنية المرموقة محليا وإقليميا وذلك من خلال تطبيق أعلى معايير الجودة في التعليم والتدريب، من خلال تحديث برامجنا الأكاديمية والفنية بما يتناسب ومتطلبات التقدم التكنولوجي والصناعي بشكل عام ومتطلبات قوات السلطان المسلحة ووزارة الدفاع بشكل خاص، فشعارنا “العـلــم والعمــــل الجـــاد”.

أحييكم مرة اخرى، ونسأل الله لكم ولجميع الطلبة كل التوفيق والنجاح وإلى عطاء متجدد بإذن الله.

المهندس بدر الغنيمي , مساعد العميد للشؤون الاكاديمي
مساعد العميد للمالية وخدمات الإسناد

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله…

يسعدني أن أرحب بكم جميعا في هذا الصرح الشامخ ومنارة العلم والتقنية لوزارة الدفاع – الكلية العسكرية التقنية – والتي جاء إنشاؤها بتوجيهات سامية من لدن المغفور له /بإذن الله تعالى/ السلطان قابوس بن سعيد المعظم لترفد وزارة الدفاع بالفنين المؤهلين .

يقدم مكتب مساعد العميد للمالية وخدمات الاسناد لجميع الاقسام الادارية والمالية الاسناد الإداري والمالي وفق الأنظمة واللوائح، كما يشرف على  الموارد البشرية وتطويرها وتأهيلها  في شتى مجالاتها،كما يقوم المكتب بإعداد الموازنة ومتابعة الصرف وتلبية جميع احتياجات الدعم والإسناد للأقسام الاكاديمية بالكلية .

يقدم المكتب الدعم لعميد الكلية في جميع الأمور الإدارية والتنظيمية والقيادية من حيث  تطوير وتنفيذ السياسات والإجراءات التي تضمن تحقيق الرؤية والرسالة والأهداف الإستراتيجية للكلية العسكرية التقنية مواءمتها مع مؤشرات رؤية عمان 2040.

وقد وضع  مكتب مساعد العميد للمالية وخدمات الاسناد العمل بروح التعاون والمشاركة شعار له وذلك لأشرافه على قسم المالية وقسم الممتلكات وإدارة المرافق وقسم الموارد البشرية وقسم تقنية المعلومات والانظمة وقسم القبول والتسجيل وقسم تتبع بيانات الطلبة وقسم بيئة التعلم الافتراضي.

في الختام تتمنى الكلية العسكرية للجميع النجاح والتوفيق.

المقــدم الركــن جــوي/ مـحمــد بــن عبــدالله الكنــدي مساعــد العميــد للماليــة وخــدمــات الاسنــاد بالوكالة
مدير الأنشطة العسكرية

بإسمي ونيابة عن جميع منتسيبي مديرية الأنشطة العسكرية، نرحب بكم في الكلية العسكرية التقنية، إن مديرية الأنشطة العسكرية هي الجهة المسؤولة عن تطبيق منهاج التدريب العسكري لأبنائنا الطلبة، وقد صمم هذا البرنامج ليتوائم مع الرؤية التعليمية للكلية، ومتزامنا في تنفيذه  مع البرنامج الأكاديمي للطلبة، ويتم تطبيقه على مراحل تدريبية مختلفة طوال  مدة دراسة الطالب بالكلية.

يهدف برنامج التدريب العسكري إلى تنمية مهارات الطالب في العلوم العسكرية الأساسية، وترسيخ مفهوم الضبط والربط العسكري، وتعزيز قدرات الطالب الذهنية والبدنية، من خلال سلسلة من المواد والبرامج والمحاضرات التوعوية المستمرة، في مختلف المجالات العسكرية والأمنية والأجتماعية، ليكون الطالب قادرا ومؤهلا للخدمة في صفوف وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة، بعد تخرجة من هذا الصرح الأكاديمي  العسكري  الشامخ.

ختاما،،،،

إن الحياة العسكرية التي تشرفتم بالإنضمام إليها بحاجة إلى الانضباط والصبر وقوة التحمل والتضحية من أجل بناء الشخصية العسكرية القيادية الفذة ، لذلك فإنني أوصيكم بالجد والمثابرة ، والمداومة على البحث والإطلاع في شتى مجالات العلوم والمعرفة، وإن تستغلوا جميع الفرص المتاحة لكم لتطوير أنفسكم، وتتحلوا بالضبط والربط العسكري وطاعة الأوامر ، وتتسموا بالإخلاص والأمانة والشرف، في سبيل خدمة وطنكم المعطاء ورفعة شأنه، تحت ظل القيادة الرشيدة لجلالة السلطان هيثم بن طارق  المعظم القائد الاعلى – حفظه الله ورعاه.